الثلاثاء، 16 سبتمبر 2014
مستخدم جديد؟ تسجيل | مسجل سابقا؟ دخول
منتديات عين أفقه

سبيلك للنجاح في شهادة البكالوريا كل ما يخص مرحلة التعليم المتوسط للأستاذة والتلاميذ كل ما يخص مرحلة التعليم الابتدائي



إمتحانات خاصة بطلاب الجامعة - طب، صيدلة، جراحة أسنان، رياضات وإعلام آلي، حقوق .. والمزيد

بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع

إضافة رد 
 
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
26-01-2011 09:06 PM
مشاركات : #1
DJENNATI
مشرف عام
*



المشاركات : 16,601
الإنتساب : Nov 2008
الجنس: ذكر
الاقامة: ouargla


السمعة : 20


غير متصل
Impp بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أحببت أن أقدم هذا البحث لربما كان البعض في حاجته

لا تنسونا بالدعاء والكلمة الطيبة انشاءالله




* خطة البحث:
المقدمة.
المبحث الأول: ماهية معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
المبحث الثاني: المنظمات التي استهدفت وضع و تحسين معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: لجنة معايير المحاسبة الدوليةIASC.
المطلب الثاني: الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC.
المطلب الثالث: لجنة ممارسة الراجعة الدولية AIPC.
المطلب الرابع: اللجنة الدائمة لتفسير المعايير SIC.
المطلب الخامس: مجلس معايير المحاسبة الدولية AISB.
المطلب السادس: لجنة تفسير التقارير المالية IFRIC.
المبحث الثالث: : إجراءات وضع المعايير المحاسبية وتطبيقاتها على المستوى الدولي
المطلب الأول: إجراءات وضع معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: تطبيق المعايير الدولية.
المطلب الثالث: عرض قائمة المعايير المحاسبية الدولية.

مقدمة:
إن و جود العديد من الاختلافات و التباين
بين دول العالم بالنسبة للمعلومات المالية، نشأ أساسا من اختلاف الأنظمة
الاقتصادية و المالية المستخدمة عالميا، مما أدى إلى عدم قدرة مستخدمي
البيانات المالية سواء من مستثمرين أو غيرهم على اتخاذ القرارات التي
تستند إلى معايير موحدة.
فكل من يسمع بين الحين والآخر مقولة
"الحاجة أم الاختراع"، وهي ملاحظة تؤكدها التغيرات في الحياة العملية.
وتسري هذه المقولة على التطور والتغيير في المحاسبة بصورة عامة وعلى نشوء
معايير المحاسبة الدولية بصورة خاصة، إذ يمكن – باختصار شديد – إرجاع
نشوئها إلى احتياجات عصر العولمة: "عولمة الاقتصاد" وخصوصا عولمة أسواق
المال، الأمر الذي انعكس بدوره على عولمة المحاسبة، فالمحاسبة أساساً هي
لغة الأعمال ولغة الاستثمارات على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية
والدولية، إذ بدأ الاهتمام المتزايد في وضع قواعد محاسبية موحدة من قبل الهيئات المهنية منذ بداية النصف الثاني من القرن الماضي.
و قد بقي اصطلاح القواعد المحاسبية
المتعارف عليها كتعبير فني عند المحاسبين و مدققي الحسابات مفهوما يشمل كل
ما هو متفق عليه في علم المحاسبة و مقبول من الشركات و المؤسسات حتى و لو
اختلفت في معالجة نفس الموضوع.


المبحث الأول: ما هية معايير المحاسبة الدولية.
إن المبادئ المحاسبية التي هي نتاج فكر
محاسبي متأثر بالبيئة المتواجد فيها، أدى إل ظهور سياسات محاسبية متباينة
و متناقضة أحيانا (الطرق المختلفة للاهتلاك، الطرق المختلفة لتقييم
المخزون، رسملة بعض التكاليف،....) أدى إلى تباين القوائم المالية، و
انطلاقا من هذا القصور بدا منذ أوائل القرن العشرين التفكير في إنشاء
معايير محاسبية دولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
· عرفت لجنة القواعد الدولية المعايير المحاسبية بأنها: "قواعدإرشادية يرجع إليها المهنيون لدعم اجتهادهم واستلهام حكمتهم، ولكنها لا تلغي الحكمةأو الاجتهاد أبدا، كما أنها وصف مهني رفيع المستوى للممارسات المهنية المقبولةقبولاً عاماً وتهدف إلى تقليل درجة الاختلاف في التعبير أو الممارسة في الظروفالمتشابهة، وتعتمد كإطار عام لتقييم نوعية وكفاءة العمل الفني ولتحديد طبيعة وعمقالمسؤولية المهنية"[1].
· كما يمكن تعريف المعايير المحاسبية بأنها:"مقاييس أو نماذج أو مبادئ أو إرشادات عامة تؤدي إلى توجيه و ترشيد الممارسة العملية في المحاسبة و التدقيق أو مراجعة الحسابات."[2]
وبذلك فهي تختلف عن الإجراءات، فالأولى
لها صفة الإرشاد العام أو التوجيه بينما تتناول الإجراءات الصيغة
التنفيذية لهذه المعايير على حالات تطبيقية معينة. فمن معايير التدقيق
مثلا قيام المدقق بجمع وتقويم أدلة الإثبات تمهيدا لإبداء رأيه بالقوائم
المالية، ومن الإجراءات التنفيذية لهذا المعيار إرسال مصادقات إيجابية أو
سلبية للمدينين لتقويم قابلية تحصيل الديون. كما يمثل الإفصاح العادل أحد
معايير المحاسبة، لكن الإجراء التنفيذي هو كتابة ملاحظة على متن الميزانية
حول الدعاوى المرفوعة ضد الشركة ولم يصدر فيها حكم حتى الآن.[3]
- الشكل التقليدي: إن الدارس لمعايير المحاسبة الدولية يتضح له أن المعيار المحاسبي غالبا ما يتضمن الفقرات الرئيسية التالية:
v مقدمة المعيار.
v التعريف بالمصطلحات المحاسبية المستخدمة في المعيار.
v شرح المعيار.
v موضوع المعيار.
v الإفصاح.[4]
المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.
وإن أهمية معايير المحاسبة والتدقيق جعلت المنظمات المهنية في كثير من دول العالم تهتم بوضع معاييرها، ولعل من أهم هذه المنظمات في هذا المجال مجمع المحاسبين القانونيين في الولايات المتحدة الأمريكية AICPA الذي بادر إلى وضع معايير للتدقيق منذ عام 1939 كما تم تشكيل هيئة أو مجلس لمعايير المحاسبة المالية FASB في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1973 كتطوير لصيغة المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً GAAP التي بدأ العمل بها منذ عام 1932.[5]
و في ما يلي أهم
المؤتمرات الدولية التي دعت إلى التوافق الدولي في مجال المحاسبة، و أدت
إلى وضع معايير موحدة دوليا، و التي بدأت مع بدايات القرن الحالي:[6]
1-
المؤتمر المحاسبي الدولي الأولعقد عام 1904 في سانت لويس بولاية ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية برعاية اتحاد جمعيات المحاسبين القانونيين الأمريكية قبل تأسيس مجمع المحاسبينالأمريكيين عام 1917وقد دار البحث في ذلك المؤتمر حول إمكانية توحيد القوانين المحاسبية بين الدول.
2- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني1926 في أمستردام.
3- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث 1929 في نيويورك
وقد قُدمت فيه ثلاثة أبحاث رئيسة وهي :
ü الاستهلاك والمستثمر.
ü الاستهلاك وإعادة التقويم.
ü السنة التجارية أو الطبيعية.
4- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع 1933 في لندن
وقد شاركت فيه 49 منظمة محاسبية عينت 90
مندوباً عنها بالإضافة إلى حضور 79 زائراً من الخارج وقد بلغ عدد الدول
التي مثلت في المؤتمر 22 دولة منها استراليا ونيوزيلندة وبعض الدول
الأفريقية.
5- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس1938 فيبرلين
وذلك بمشاركة 320 وفداً فضلاً عن 250 مشارك من باقي أنحاء العالم
6- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس 1952 في لندن
حيث سجل في المؤتمر 2510 أعضاء من بينهم
1450 من المنظمات التي رعت المؤتمر في بريطانيا و 196 من دول الكومنولث
والباقي من 22 دولة أخرى.
7- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع 1957 في أمستردام
حددت الفترة الفاصلة بين مؤتمر وآخر ب5 سنوات وبقيت على هذا النحو إلى يومنا هذا، وقد شارك في المؤتمر 104 منظمات محاسبية من 40 دولة وحضره 1650 زائراً من الخارج و 1200 عضواً عن البلد المضيف هولندة.
8- المؤتمر المحاسبي الدولي الثامن 1962 في نيويورك
وقد حضره 1627 عضواً من الولايات المتحدة بالإضافة إلى 2101 من دول أخرى وشارك فيه 83 منظمة يمثلون 48 دولة وقد قدم فيه 45 بحثاً.
9- المؤتمر المحاسبي الدولي التاسع 1967 في باريس
10- المؤتمر المحاسبي الدولي العاشر 1972
حضره 4347 مندوباً من 59 دولة.
11- المؤتمر المحاسبي الدولي الحادي عشر 1977 في ميونيخ ألمانيا الاتحادية .
وقد حضره مندوبين عن أكثر من مائة دولة من دول العالم
12- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني عشر 1982 في المكسيك .
13- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث عشر 1987 في طوكيو .
14- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع عشر 1992 في الولايات المتحدة .
وكان موضوع المؤتمر دور المحاسبين في
اقتصاد شامل، شارك فيه نحو 106 هيئات محاسبية من 78 دولة وحضره نحو 2600
مندوباً من مختلف أنحاء العالم، ولم تغب المشاركة العربية عن المؤتمر التي
تمثلت بوفود من لبنان وسورية والكويت ومصر والسعودية برعاية الاتحاد
الدولي للمحاسبين IFAC حيث استضافته ثلاثة منظمات محاسبية أمريكية هي مجمع المحاسبين الأمريكية AICPA وجمعية المحاسبين الإداريين IMA وجمعية المراجعين الداخلين IIA.
15- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس عشر 1997 في المكسيك .
16- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس عشر 2002 في هونغ كونغ .
حيث تمت مناقشة حوالي تسعين (90)
عنواناً تدرجت موضوعاته من حوارات ساخنة مثل الشمولية وأخلاقيات المهنة
إلى أثر اقتصاد المعرفة على مهنة المحاسبة.
17- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع عشر 2006 في اسطنبول.
وقد عقد تحت شعار تحقيق النمو والاستقرار
الاقتصادي العالمي, ومساهمة المحاسبة في تطوير الأمم, واستقرار أسواق رأس
المال في أنحاء العالم، ودور المحاسبين في عملية التقييم في المشروعات.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
لقد بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية ومعاييرالمحاسبة الدولية في العقود الثلاثة الأخيرة للعديد من الأسباب منها:[7]
تضاعف المعاملات التجارية بين شركات الأعمالالدولية.
* تضاعف وتطور وتنوع الشركات الدولية.
* تضاعف الاستثمارات بين مختلف الدول الأجنبية خلالالفترات السابقة واحتمال تضاعفها في الفترات اللاحقة بين الدول.
* الحاجة إلى المعايير الدولية لتكون أساس يتمالاسترشاد بها في العمليات التجارية.
* مشكل العملات الأجنبية وسعر التبادل بين دول العالموالشركات الدولية.
* ظهور المنظمات المحاسبيةوالدولية في عملية إشراكها في المحاسبة الدولية.
ولهذه الأسباب وغيرها بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية، و الحاجة إلى معايير محاسبية موحدة دوليا.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
من الطبيعي أن تكون هناك دوافع موضوعية
للأطراف التي تسعى إلى وجود توافق دولي، و من بين أهم الأهداف و الدوافع
لوضع معايير المحاسبة الدولية مايلي:[8]
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إعداد
ونشر المعايير المحاسبية التي يتم الاسترشاد بها عند إعداد وتجهيز القوائم
والبيانات المالية بما يحقق المصلحة العامة مع العمل على القبول الدولي
لهذه المعايير وتطبيقها عالميا.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العمل على التحسين والتنسيق بين الأنظمة والقواعد والإجراءات المحاسبية المرتبطة بإعداد وعرض القوائم المالية.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إن
هذه المعايير توفر للشركات خاصة للدولية منها الوقت و المال الذي يبذل
حاليا في توحيد قوائمها المالية التي تعتمد كل منها في إعدادها مجموعة من
الممارسات و المبادئ المحاسبية و التي غالبا ما تكون مختلفة من دولة إلى
أخرى.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العديد
من الدول خاصة النامية منها لا توجد بها منظمات محاسبية مهنية ولا هيئات
مختصة بإصدار معايير العمل المحاسبي، و بالتالي فإن تبنيها للمعايير
المحاسبية الدولية سوف يوفر لها الوقت و المال.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
العمليات الدولية و التسعير، و كذلك القرارات المتعلقة بتوزيع الموارد، و
تجعل أسواق الأوراق المالية أكثر كفاءة، خصوصا بعد زيادة و نمو الأنشطة
الاقتصادية الدولية، و كذلك زيادة اعتماد الدول على بعضها فيما يتعلق
بالتجارة الدولية و تدفق الاستثمارات.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
على الشركات عملية الحصول على التمويل اللازم في حالة عدم كفاية الموارد
المحلية، أي إعطاء للشركات فرصة أخرى للحصول على الأموال من الخارج سواء
كان ذلك في شكل رؤوس أموال أو قروض.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] كما
أن هذه المعايير تهدف إلى رفع مستوى مهنة المحاسبة في دول العالم، حيث أن
الدول التي توجد بها أنظمة محاسبية ضعيفة و بدائية سوف تحفز على اتخاذ
الإجراءات اللازمة لتبني و تشغيل الأنظمة المحاسبية الدولية.
[1]- الموقع الالكتروني: www.shatharat.net/vb
[2]- ،
(الدكتور مأمون حمدان، مقدمة عن معايير المحاسبة الدولية، كلية الاقتصاد،
كلية المحاسبة، جامعة دمشق، عضو جمعية المحاسبين القانونيين)...الموقع
الالكتروني: www.kantakji.com .
[3]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، المحاسبة الدولية ومعاييرها، دار التقافة للنشر، الطبعة الأولى 2008، عمان، الأردن، ص103 (بتصرف).
[4]-
روابح ليلى، قحام أسامة، مذكرة تخرج أثر المعايير المحاسبية الدولية على
الهياكل المؤسساتية للمحاسبة وعلى تسيير المؤسسة، السنة الجامعية
2007-2008، ص 25.
د-مأمون حمدان، مرجع سابق، www.katakji.com-[5]
[6]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، مرجع سابق، ص104-105-106، (بتصرف).
[7]- الموقع الالكتروني: www.shatharat.net/vb
[8]-سالمي
محمد الدينوري، قائمة التدفقات النقدية في ظل اعتماد الجزائر معايير
المحاسبة الدولية، مذكرة تدخل ضمن متطلبات نيل شهادة الماجيستير، جامعة
العقيد الحاج لخضر-باتنة-، كلية العلوم الاقتصادية و التسيير و التجارة،
قسم التسيير، تخصص محاسبة، السنة الجامعية 2008-2009، (مستخرج من
الانترنيت).....(بتصرف)
<!-- / message -->





[صورة مرفقة: 2111_m10.gif]
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 26-01-2011 09:07 PM بواسطة DJENNATI.)
إقتباس هذه الرسالة في الرد
10-12-2011 08:02 AM
مشاركات : #2
yara m. khreisheh
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 1
الإنتساب : Dec 2011
الجنس: أنثى
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
الشكر الجزيل لك 
ولعملك القيم


إقتباس هذه الرسالة في الرد
11-12-2011 10:29 PM
مشاركات : #3
حبيب اسراء
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 1
الإنتساب : Dec 2011
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
جزاك الله خير


إقتباس هذه الرسالة في الرد
12-12-2011 09:05 PM
مشاركات : #4
mino09
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 2
الإنتساب : Dec 2011
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
الشكر الجزيل لك 

للاستزادة من الموضوع الأصلي: [url=newreply.php?tid=6374&processed=1&cp]http://www.ainfekka.com/forum/newreply.php?tid=6374&processed=1&cp[/url]


إقتباس هذه الرسالة في الرد
26-12-2011 03:26 PM
مشاركات : #5
ahmedof131
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 1
الإنتساب : Dec 2011
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
رد: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
بارك الله فيك


إقتباس هذه الرسالة في الرد
10-01-2012 08:49 PM
مشاركات : #6
nabilalsaadi
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 1
الإنتساب : Jan 2012
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
جزاك الله خير موضوع مفيد
ان موضوع المعايير هام واصبح لزاما على المحاسبين معرفته والاطلاع عليه


(آخر تعديل لهذه المشاركة : 10-01-2012 09:12 PM بواسطة nabilalsaadi.)
إقتباس هذه الرسالة في الرد
12-01-2012 08:29 AM
مشاركات : #7
حمدي321654
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 1
الإنتساب : Jan 2012
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
Icon6 RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
 
إقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أحببت أن أقدم هذا البحث لربما كان البعض في حاجته

لا تنسونا بالدعاء والكلمة الطيبة انشاءالله

 


* خطة البحث:
المقدمة.
المبحث الأول: ماهية معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
المبحث الثاني: المنظمات التي استهدفت وضع و تحسين معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: لجنة معايير المحاسبة الدوليةIASC.
المطلب الثاني: الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC.
المطلب الثالث: لجنة ممارسة الراجعة الدولية AIPC.
المطلب الرابع: اللجنة الدائمة لتفسير المعايير SIC.
المطلب الخامس: مجلس معايير المحاسبة الدولية AISB.
المطلب السادس: لجنة تفسير التقارير المالية IFRIC.
المبحث الثالث: : إجراءات وضع المعايير المحاسبية وتطبيقاتها على المستوى الدولي
المطلب الأول: إجراءات وضع معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: تطبيق المعايير الدولية.
المطلب الثالث: عرض قائمة المعايير المحاسبية الدولية.

مقدمة:
إن و جود العديد من الاختلافات و التباين
بين دول العالم بالنسبة للمعلومات المالية، نشأ أساسا من اختلاف الأنظمة
الاقتصادية و المالية المستخدمة عالميا، مما أدى إلى عدم قدرة مستخدمي
البيانات المالية سواء من مستثمرين أو غيرهم على اتخاذ القرارات التي
تستند إلى معايير موحدة.
فكل من يسمع بين الحين والآخر مقولة
"الحاجة أم الاختراع"، وهي ملاحظة تؤكدها التغيرات في الحياة العملية.
وتسري هذه المقولة على التطور والتغيير في المحاسبة بصورة عامة وعلى نشوء
معايير المحاسبة الدولية بصورة خاصة، إذ يمكن – باختصار شديد – إرجاع
نشوئها إلى احتياجات عصر العولمة: "عولمة الاقتصاد" وخصوصا عولمة أسواق
المال، الأمر الذي انعكس بدوره على عولمة المحاسبة، فالمحاسبة أساساً هي
لغة الأعمال ولغة الاستثمارات على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية
والدولية، إذ بدأ الاهتمام المتزايد في وضع قواعد محاسبية موحدة من قبل الهيئات المهنية منذ بداية النصف الثاني من القرن الماضي.
و قد بقي اصطلاح القواعد المحاسبية
المتعارف عليها كتعبير فني عند المحاسبين و مدققي الحسابات مفهوما يشمل كل
ما هو متفق عليه في علم المحاسبة و مقبول من الشركات و المؤسسات حتى و لو
اختلفت في معالجة نفس الموضوع.


المبحث الأول: ما هية معايير المحاسبة الدولية.
إن المبادئ المحاسبية التي هي نتاج فكر
محاسبي متأثر بالبيئة المتواجد فيها، أدى إل ظهور سياسات محاسبية متباينة
و متناقضة أحيانا (الطرق المختلفة للاهتلاك، الطرق المختلفة لتقييم
المخزون، رسملة بعض التكاليف،....) أدى إلى تباين القوائم المالية، و
انطلاقا من هذا القصور بدا منذ أوائل القرن العشرين التفكير في إنشاء
معايير محاسبية دولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
· عرفت لجنة القواعد الدولية المعايير المحاسبية بأنها: "قواعدإرشادية يرجع إليها المهنيون لدعم اجتهادهم واستلهام حكمتهم، ولكنها لا تلغي الحكمةأو الاجتهاد أبدا، كما أنها وصف مهني رفيع المستوى للممارسات المهنية المقبولةقبولاً عاماً وتهدف إلى تقليل درجة الاختلاف في التعبير أو الممارسة في الظروفالمتشابهة، وتعتمد كإطار عام لتقييم نوعية وكفاءة العمل الفني ولتحديد طبيعة وعمقالمسؤولية المهنية"[Link Hidden].
[font=Symbol]·
كما يمكن تعريف المعايير المحاسبية بأنها:"مقاييس أو نماذج أو مبادئ أو إرشادات عامة تؤدي إلى توجيه و ترشيد الممارسة العملية في المحاسبة و التدقيق أو مراجعة الحسابات."[Link Hidden]
وبذلك فهي تختلف عن الإجراءات، فالأولى
لها صفة الإرشاد العام أو التوجيه بينما تتناول الإجراءات الصيغة
التنفيذية لهذه المعايير على حالات تطبيقية معينة. فمن معايير التدقيق
مثلا قيام المدقق بجمع وتقويم أدلة الإثبات تمهيدا لإبداء رأيه بالقوائم
المالية، ومن الإجراءات التنفيذية لهذا المعيار إرسال مصادقات إيجابية أو
سلبية للمدينين لتقويم قابلية تحصيل الديون. كما يمثل الإفصاح العادل أحد
معايير المحاسبة، لكن الإجراء التنفيذي هو كتابة ملاحظة على متن الميزانية
حول الدعاوى المرفوعة ضد الشركة ولم يصدر فيها حكم حتى الآن.[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic]- الشكل التقليدي: إن الدارس لمعايير المحاسبة الدولية يتضح له أن المعيار المحاسبي غالبا ما يتضمن الفقرات الرئيسية التالية:

v مقدمة المعيار.
v التعريف بالمصطلحات المحاسبية المستخدمة في المعيار.
v شرح المعيار.
v موضوع المعيار.
v الإفصاح.[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic]المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.

وإن أهمية معايير المحاسبة والتدقيق جعلت المنظمات المهنية في كثير من دول العالم تهتم بوضع معاييرها، ولعل من أهم هذه المنظمات في هذا المجال مجمع المحاسبين القانونيين في الولايات المتحدة الأمريكية AICPA الذي بادر إلى وضع معايير للتدقيق منذ عام 1939 كما تم تشكيل هيئة أو مجلس لمعايير المحاسبة المالية FASB في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1973 كتطوير لصيغة المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً GAAP التي بدأ العمل بها منذ عام 1932.[Link Hidden]
و في ما يلي أهم
المؤتمرات الدولية التي دعت إلى التوافق الدولي في مجال المحاسبة، و أدت
إلى وضع معايير موحدة دوليا، و التي بدأت مع بدايات القرن الحالي:[Link Hidden]
1-
المؤتمر المحاسبي الدولي الأولعقد عام 1904 في سانت لويس بولاية ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية برعاية اتحاد جمعيات المحاسبين القانونيين الأمريكية قبل تأسيس مجمع المحاسبينالأمريكيين عام 1917وقد دار البحث في ذلك المؤتمر حول إمكانية توحيد القوانين المحاسبية بين الدول.
2- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني1926 في أمستردام.
3- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث 1929 في نيويورك
وقد قُدمت فيه ثلاثة أبحاث رئيسة وهي :
ü الاستهلاك والمستثمر.
ü الاستهلاك وإعادة التقويم.
ü السنة التجارية أو الطبيعية.
4- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع 1933 في لندن
وقد شاركت فيه 49 منظمة محاسبية عينت 90
مندوباً عنها بالإضافة إلى حضور 79 زائراً من الخارج وقد بلغ عدد الدول
التي مثلت في المؤتمر 22 دولة منها استراليا ونيوزيلندة وبعض الدول
الأفريقية.
5- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس1938 فيبرلين
وذلك بمشاركة 320 وفداً فضلاً عن 250 مشارك من باقي أنحاء العالم
6- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس 1952 في لندن
حيث سجل في المؤتمر 2510 أعضاء من بينهم
1450 من المنظمات التي رعت المؤتمر في بريطانيا و 196 من دول الكومنولث
والباقي من 22 دولة أخرى.
7- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع 1957 في أمستردام
حددت الفترة الفاصلة بين مؤتمر وآخر ب5 سنوات وبقيت على هذا النحو إلى يومنا هذا، وقد شارك في المؤتمر 104 منظمات محاسبية من 40 دولة وحضره 1650 زائراً من الخارج و 1200 عضواً عن البلد المضيف هولندة.
8- المؤتمر المحاسبي الدولي الثامن 1962 في نيويورك
وقد حضره 1627 عضواً من الولايات المتحدة بالإضافة إلى 2101 من دول أخرى وشارك فيه 83 منظمة يمثلون 48 دولة وقد قدم فيه 45 بحثاً.
9- المؤتمر المحاسبي الدولي التاسع 1967 في باريس
10- المؤتمر المحاسبي الدولي العاشر 1972
حضره 4347 مندوباً من 59 دولة.
11- المؤتمر المحاسبي الدولي الحادي عشر 1977 في ميونيخ ألمانيا الاتحادية .
وقد حضره مندوبين عن أكثر من مائة دولة من دول العالم
12- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني عشر 1982 في المكسيك .
13- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث عشر 1987 في طوكيو .
14- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع عشر 1992 في الولايات المتحدة .
وكان موضوع المؤتمر دور المحاسبين في
اقتصاد شامل، شارك فيه نحو 106 هيئات محاسبية من 78 دولة وحضره نحو 2600
مندوباً من مختلف أنحاء العالم، ولم تغب المشاركة العربية عن المؤتمر التي
تمثلت بوفود من لبنان وسورية والكويت ومصر والسعودية برعاية الاتحاد
الدولي للمحاسبين IFAC حيث استضافته ثلاثة منظمات محاسبية أمريكية هي مجمع المحاسبين الأمريكية AICPA وجمعية المحاسبين الإداريين IMA وجمعية المراجعين الداخلين IIA.
15- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس عشر 1997 في المكسيك .
16- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس عشر 2002 في هونغ كونغ .
حيث تمت مناقشة حوالي تسعين (90)
عنواناً تدرجت موضوعاته من حوارات ساخنة مثل الشمولية وأخلاقيات المهنة
إلى أثر اقتصاد المعرفة على مهنة المحاسبة.
17- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع عشر 2006 في اسطنبول.
وقد عقد تحت شعار تحقيق النمو والاستقرار
الاقتصادي العالمي, ومساهمة المحاسبة في تطوير الأمم, واستقرار أسواق رأس
المال في أنحاء العالم، ودور المحاسبين في عملية التقييم في المشروعات.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
لقد بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية ومعاييرالمحاسبة الدولية في العقود الثلاثة الأخيرة للعديد من الأسباب منها:[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic] تضاعف المعاملات التجارية بين شركات الأعمال
الدولية.
* تضاعف وتطور وتنوع الشركات الدولية.
* تضاعف الاستثمارات بين مختلف الدول الأجنبية خلالالفترات السابقة واحتمال تضاعفها في الفترات اللاحقة بين الدول.
* الحاجة إلى المعايير الدولية لتكون أساس يتمالاسترشاد بها في العمليات التجارية.
* مشكل العملات الأجنبية وسعر التبادل بين دول العالموالشركات الدولية.
* ظهور المنظمات المحاسبيةوالدولية في عملية إشراكها في المحاسبة الدولية.
ولهذه الأسباب وغيرها بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية، و الحاجة إلى معايير محاسبية موحدة دوليا.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
من الطبيعي أن تكون هناك دوافع موضوعية
للأطراف التي تسعى إلى وجود توافق دولي، و من بين أهم الأهداف و الدوافع
لوضع معايير المحاسبة الدولية مايلي:[Link Hidden]
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إعداد
ونشر المعايير المحاسبية التي يتم الاسترشاد بها عند إعداد وتجهيز القوائم
والبيانات المالية بما يحقق المصلحة العامة مع العمل على القبول الدولي
لهذه المعايير وتطبيقها عالميا.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العمل على التحسين والتنسيق بين الأنظمة والقواعد والإجراءات المحاسبية المرتبطة بإعداد وعرض القوائم المالية.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إن
هذه المعايير توفر للشركات خاصة للدولية منها الوقت و المال الذي يبذل
حاليا في توحيد قوائمها المالية التي تعتمد كل منها في إعدادها مجموعة من
الممارسات و المبادئ المحاسبية و التي غالبا ما تكون مختلفة من دولة إلى
أخرى.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العديد
من الدول خاصة النامية منها لا توجد بها منظمات محاسبية مهنية ولا هيئات
مختصة بإصدار معايير العمل المحاسبي، و بالتالي فإن تبنيها للمعايير
المحاسبية الدولية سوف يوفر لها الوقت و المال.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
العمليات الدولية و التسعير، و كذلك القرارات المتعلقة بتوزيع الموارد، و
تجعل أسواق الأوراق المالية أكثر كفاءة، خصوصا بعد زيادة و نمو الأنشطة
الاقتصادية الدولية، و كذلك زيادة اعتماد الدول على بعضها فيما يتعلق
بالتجارة الدولية و تدفق الاستثمارات.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
على الشركات عملية الحصول على التمويل اللازم في حالة عدم كفاية الموارد
المحلية، أي إعطاء للشركات فرصة أخرى للحصول على الأموال من الخارج سواء
كان ذلك في شكل رؤوس أموال أو قروض.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] كما
أن هذه المعايير تهدف إلى رفع مستوى مهنة المحاسبة في دول العالم، حيث أن
الدول التي توجد بها أنظمة محاسبية ضعيفة و بدائية سوف تحفز على اتخاذ
الإجراءات اللازمة لتبني و تشغيل الأنظمة المحاسبية الدولية.
[Link Hidden]- الموقع الالكتروني: [Link Hidden]
[Link Hidden]- ،
(الدكتور مأمون حمدان، مقدمة عن معايير المحاسبة الدولية، كلية الاقتصاد،
كلية المحاسبة، جامعة دمشق، عضو جمعية المحاسبين القانونيين)...الموقع
الالكتروني: [Link Hidden] .
[Link Hidden]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، المحاسبة الدولية ومعاييرها، دار التقافة للنشر، الطبعة الأولى 2008، عمان، الأردن، ص103 (بتصرف).
[Link Hidden]-
روابح ليلى، قحام أسامة، مذكرة تخرج أثر المعايير المحاسبية الدولية على
الهياكل المؤسساتية للمحاسبة وعلى تسيير المؤسسة، السنة الجامعية
2007-2008، ص 25.
د-مأمون حمدان، مرجع سابق، [Link Hidden]-[5]
[Link Hidden]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، مرجع سابق، ص104-105-106، (بتصرف).
[Link Hidden]- الموقع الالكتروني: [Link Hidden]
[Link Hidden]-سالمي
محمد الدينوري، قائمة التدفقات النقدية في ظل اعتماد الجزائر معايير
المحاسبة الدولية، مذكرة تدخل ضمن متطلبات نيل شهادة الماجيستير، جامعة
العقيد الحاج لخضر-باتنة-، كلية العلوم الاقتصادية و التسيير و التجارة،
قسم التسيير، تخصص محاسبة، السنة الجامعية 2008-2009، (مستخرج من
الانترنيت).....(بتصرف)
<!-- / message -->
 
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


إقتباس هذه الرسالة في الرد
15-01-2012 10:18 PM
مشاركات : #8
الملاك الملاك
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 2
الإنتساب : Jan 2012
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
جناتي الشيخ كتب :السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أحببت أن أقدم هذا البحث لربما كان البعض في حاجته

لا تنسونا بالدعاء والكلمة الطيبة انشاءالله




* خطة البحث:
المقدمة.
المبحث الأول: ماهية معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
المبحث الثاني: المنظمات التي استهدفت وضع و تحسين معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الأول: لجنة معايير المحاسبة الدوليةIASC.
المطلب الثاني: الاتحاد الدولي للمحاسبين IFAC.
المطلب الثالث: لجنة ممارسة الراجعة الدولية AIPC.
المطلب الرابع: اللجنة الدائمة لتفسير المعايير SIC.
المطلب الخامس: مجلس معايير المحاسبة الدولية AISB.
المطلب السادس: لجنة تفسير التقارير المالية IFRIC.
المبحث الثالث: : إجراءات وضع المعايير المحاسبية وتطبيقاتها على المستوى الدولي
المطلب الأول: إجراءات وضع معايير المحاسبة الدولية.
المطلب الثاني: تطبيق المعايير الدولية.
المطلب الثالث: عرض قائمة المعايير المحاسبية الدولية.

مقدمة:
إن و جود العديد من الاختلافات و التباين
بين دول العالم بالنسبة للمعلومات المالية، نشأ أساسا من اختلاف الأنظمة
الاقتصادية و المالية المستخدمة عالميا، مما أدى إلى عدم قدرة مستخدمي
البيانات المالية سواء من مستثمرين أو غيرهم على اتخاذ القرارات التي
تستند إلى معايير موحدة.
فكل من يسمع بين الحين والآخر مقولة
"الحاجة أم الاختراع"، وهي ملاحظة تؤكدها التغيرات في الحياة العملية.
وتسري هذه المقولة على التطور والتغيير في المحاسبة بصورة عامة وعلى نشوء
معايير المحاسبة الدولية بصورة خاصة، إذ يمكن – باختصار شديد – إرجاع
نشوئها إلى احتياجات عصر العولمة: "عولمة الاقتصاد" وخصوصا عولمة أسواق
المال، الأمر الذي انعكس بدوره على عولمة المحاسبة، فالمحاسبة أساساً هي
لغة الأعمال ولغة الاستثمارات على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية
والدولية، إذ بدأ الاهتمام المتزايد في وضع قواعد محاسبية موحدة من قبل الهيئات المهنية منذ بداية النصف الثاني من القرن الماضي.
و قد بقي اصطلاح القواعد المحاسبية
المتعارف عليها كتعبير فني عند المحاسبين و مدققي الحسابات مفهوما يشمل كل
ما هو متفق عليه في علم المحاسبة و مقبول من الشركات و المؤسسات حتى و لو
اختلفت في معالجة نفس الموضوع.


المبحث الأول: ما هية معايير المحاسبة الدولية.
إن المبادئ المحاسبية التي هي نتاج فكر
محاسبي متأثر بالبيئة المتواجد فيها، أدى إل ظهور سياسات محاسبية متباينة
و متناقضة أحيانا (الطرق المختلفة للاهتلاك، الطرق المختلفة لتقييم
المخزون، رسملة بعض التكاليف،....) أدى إلى تباين القوائم المالية، و
انطلاقا من هذا القصور بدا منذ أوائل القرن العشرين التفكير في إنشاء
معايير محاسبية دولية.
المطلب الأول: مفهوم معايير المحاسبة الدولية.
· عرفت لجنة القواعد الدولية المعايير المحاسبية بأنها: "قواعدإرشادية يرجع إليها المهنيون لدعم اجتهادهم واستلهام حكمتهم، ولكنها لا تلغي الحكمةأو الاجتهاد أبدا، كما أنها وصف مهني رفيع المستوى للممارسات المهنية المقبولةقبولاً عاماً وتهدف إلى تقليل درجة الاختلاف في التعبير أو الممارسة في الظروفالمتشابهة، وتعتمد كإطار عام لتقييم نوعية وكفاءة العمل الفني ولتحديد طبيعة وعمقالمسؤولية المهنية"[Link Hidden].
[font=Symbol]·
كما يمكن تعريف المعايير المحاسبية بأنها:"مقاييس أو نماذج أو مبادئ أو إرشادات عامة تؤدي إلى توجيه و ترشيد الممارسة العملية في المحاسبة و التدقيق أو مراجعة الحسابات."[Link Hidden]
وبذلك فهي تختلف عن الإجراءات، فالأولى
لها صفة الإرشاد العام أو التوجيه بينما تتناول الإجراءات الصيغة
التنفيذية لهذه المعايير على حالات تطبيقية معينة. فمن معايير التدقيق
مثلا قيام المدقق بجمع وتقويم أدلة الإثبات تمهيدا لإبداء رأيه بالقوائم
المالية، ومن الإجراءات التنفيذية لهذا المعيار إرسال مصادقات إيجابية أو
سلبية للمدينين لتقويم قابلية تحصيل الديون. كما يمثل الإفصاح العادل أحد
معايير المحاسبة، لكن الإجراء التنفيذي هو كتابة ملاحظة على متن الميزانية
حول الدعاوى المرفوعة ضد الشركة ولم يصدر فيها حكم حتى الآن.[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic]- الشكل التقليدي: إن الدارس لمعايير المحاسبة الدولية يتضح له أن المعيار المحاسبي غالبا ما يتضمن الفقرات الرئيسية التالية:

v مقدمة المعيار.
v التعريف بالمصطلحات المحاسبية المستخدمة في المعيار.
v شرح المعيار.
v موضوع المعيار.
v الإفصاح.[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic]المطلب الثاني: التطور التاريخي لمعايير المحاسبة الدولية.

وإن أهمية معايير المحاسبة والتدقيق جعلت المنظمات المهنية في كثير من دول العالم تهتم بوضع معاييرها، ولعل من أهم هذه المنظمات في هذا المجال مجمع المحاسبين القانونيين في الولايات المتحدة الأمريكية AICPA الذي بادر إلى وضع معايير للتدقيق منذ عام 1939 كما تم تشكيل هيئة أو مجلس لمعايير المحاسبة المالية FASB في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1973 كتطوير لصيغة المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً GAAP التي بدأ العمل بها منذ عام 1932.[Link Hidden]
و في ما يلي أهم
المؤتمرات الدولية التي دعت إلى التوافق الدولي في مجال المحاسبة، و أدت
إلى وضع معايير موحدة دوليا، و التي بدأت مع بدايات القرن الحالي:[Link Hidden]
1-
المؤتمر المحاسبي الدولي الأولعقد عام 1904 في سانت لويس بولاية ميسوري في الولايات المتحدة الأمريكية برعاية اتحاد جمعيات المحاسبين القانونيين الأمريكية قبل تأسيس مجمع المحاسبينالأمريكيين عام 1917وقد دار البحث في ذلك المؤتمر حول إمكانية توحيد القوانين المحاسبية بين الدول.
2- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني1926 في أمستردام.
3- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث 1929 في نيويورك
وقد قُدمت فيه ثلاثة أبحاث رئيسة وهي :
ü الاستهلاك والمستثمر.
ü الاستهلاك وإعادة التقويم.
ü السنة التجارية أو الطبيعية.
4- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع 1933 في لندن
وقد شاركت فيه 49 منظمة محاسبية عينت 90
مندوباً عنها بالإضافة إلى حضور 79 زائراً من الخارج وقد بلغ عدد الدول
التي مثلت في المؤتمر 22 دولة منها استراليا ونيوزيلندة وبعض الدول
الأفريقية.
5- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس1938 فيبرلين
وذلك بمشاركة 320 وفداً فضلاً عن 250 مشارك من باقي أنحاء العالم
6- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس 1952 في لندن
حيث سجل في المؤتمر 2510 أعضاء من بينهم
1450 من المنظمات التي رعت المؤتمر في بريطانيا و 196 من دول الكومنولث
والباقي من 22 دولة أخرى.
7- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع 1957 في أمستردام
حددت الفترة الفاصلة بين مؤتمر وآخر ب5 سنوات وبقيت على هذا النحو إلى يومنا هذا، وقد شارك في المؤتمر 104 منظمات محاسبية من 40 دولة وحضره 1650 زائراً من الخارج و 1200 عضواً عن البلد المضيف هولندة.
8- المؤتمر المحاسبي الدولي الثامن 1962 في نيويورك
وقد حضره 1627 عضواً من الولايات المتحدة بالإضافة إلى 2101 من دول أخرى وشارك فيه 83 منظمة يمثلون 48 دولة وقد قدم فيه 45 بحثاً.
9- المؤتمر المحاسبي الدولي التاسع 1967 في باريس
10- المؤتمر المحاسبي الدولي العاشر 1972
حضره 4347 مندوباً من 59 دولة.
11- المؤتمر المحاسبي الدولي الحادي عشر 1977 في ميونيخ ألمانيا الاتحادية .
وقد حضره مندوبين عن أكثر من مائة دولة من دول العالم
12- المؤتمر المحاسبي الدولي الثاني عشر 1982 في المكسيك .
13- المؤتمر المحاسبي الدولي الثالث عشر 1987 في طوكيو .
14- المؤتمر المحاسبي الدولي الرابع عشر 1992 في الولايات المتحدة .
وكان موضوع المؤتمر دور المحاسبين في
اقتصاد شامل، شارك فيه نحو 106 هيئات محاسبية من 78 دولة وحضره نحو 2600
مندوباً من مختلف أنحاء العالم، ولم تغب المشاركة العربية عن المؤتمر التي
تمثلت بوفود من لبنان وسورية والكويت ومصر والسعودية برعاية الاتحاد
الدولي للمحاسبين IFAC حيث استضافته ثلاثة منظمات محاسبية أمريكية هي مجمع المحاسبين الأمريكية AICPA وجمعية المحاسبين الإداريين IMA وجمعية المراجعين الداخلين IIA.
15- المؤتمر المحاسبي الدولي الخامس عشر 1997 في المكسيك .
16- المؤتمر المحاسبي الدولي السادس عشر 2002 في هونغ كونغ .
حيث تمت مناقشة حوالي تسعين (90)
عنواناً تدرجت موضوعاته من حوارات ساخنة مثل الشمولية وأخلاقيات المهنة
إلى أثر اقتصاد المعرفة على مهنة المحاسبة.
17- المؤتمر المحاسبي الدولي السابع عشر 2006 في اسطنبول.
وقد عقد تحت شعار تحقيق النمو والاستقرار
الاقتصادي العالمي, ومساهمة المحاسبة في تطوير الأمم, واستقرار أسواق رأس
المال في أنحاء العالم، ودور المحاسبين في عملية التقييم في المشروعات.
المطلب الثالث: أسباب ظهور معايير المحاسبة الدولية.
لقد بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية ومعاييرالمحاسبة الدولية في العقود الثلاثة الأخيرة للعديد من الأسباب منها:[Link Hidden]
[font=Traditional Arabic] تضاعف المعاملات التجارية بين شركات الأعمال
الدولية.
* تضاعف وتطور وتنوع الشركات الدولية.
* تضاعف الاستثمارات بين مختلف الدول الأجنبية خلالالفترات السابقة واحتمال تضاعفها في الفترات اللاحقة بين الدول.
* الحاجة إلى المعايير الدولية لتكون أساس يتمالاسترشاد بها في العمليات التجارية.
* مشكل العملات الأجنبية وسعر التبادل بين دول العالموالشركات الدولية.
* ظهور المنظمات المحاسبيةوالدولية في عملية إشراكها في المحاسبة الدولية.
ولهذه الأسباب وغيرها بدأ الاهتمام بالمحاسبة الدولية، و الحاجة إلى معايير محاسبية موحدة دوليا.
المطلب الرابع: أهداف معايير المحاسبة الدولية.
من الطبيعي أن تكون هناك دوافع موضوعية
للأطراف التي تسعى إلى وجود توافق دولي، و من بين أهم الأهداف و الدوافع
لوضع معايير المحاسبة الدولية مايلي:[Link Hidden]
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إعداد
ونشر المعايير المحاسبية التي يتم الاسترشاد بها عند إعداد وتجهيز القوائم
والبيانات المالية بما يحقق المصلحة العامة مع العمل على القبول الدولي
لهذه المعايير وتطبيقها عالميا.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العمل على التحسين والتنسيق بين الأنظمة والقواعد والإجراءات المحاسبية المرتبطة بإعداد وعرض القوائم المالية.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] إن
هذه المعايير توفر للشركات خاصة للدولية منها الوقت و المال الذي يبذل
حاليا في توحيد قوائمها المالية التي تعتمد كل منها في إعدادها مجموعة من
الممارسات و المبادئ المحاسبية و التي غالبا ما تكون مختلفة من دولة إلى
أخرى.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] العديد
من الدول خاصة النامية منها لا توجد بها منظمات محاسبية مهنية ولا هيئات
مختصة بإصدار معايير العمل المحاسبي، و بالتالي فإن تبنيها للمعايير
المحاسبية الدولية سوف يوفر لها الوقت و المال.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
العمليات الدولية و التسعير، و كذلك القرارات المتعلقة بتوزيع الموارد، و
تجعل أسواق الأوراق المالية أكثر كفاءة، خصوصا بعد زيادة و نمو الأنشطة
الاقتصادية الدولية، و كذلك زيادة اعتماد الدول على بعضها فيما يتعلق
بالتجارة الدولية و تدفق الاستثمارات.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] تسهل
على الشركات عملية الحصول على التمويل اللازم في حالة عدم كفاية الموارد
المحلية، أي إعطاء للشركات فرصة أخرى للحصول على الأموال من الخارج سواء
كان ذلك في شكل رؤوس أموال أو قروض.
[img]file:///C:/DOCUME~1/CHOUAI~1/LOCALS~1/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image001.gif[/img] كما
أن هذه المعايير تهدف إلى رفع مستوى مهنة المحاسبة في دول العالم، حيث أن
الدول التي توجد بها أنظمة محاسبية ضعيفة و بدائية سوف تحفز على اتخاذ
الإجراءات اللازمة لتبني و تشغيل الأنظمة المحاسبية الدولية.
[Link Hidden]- الموقع الالكتروني: [Link Hidden]
[Link Hidden]- ،
(الدكتور مأمون حمدان، مقدمة عن معايير المحاسبة الدولية، كلية الاقتصاد،
كلية المحاسبة، جامعة دمشق، عضو جمعية المحاسبين القانونيين)...الموقع
الالكتروني: [Link Hidden] .
[Link Hidden]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، المحاسبة الدولية ومعاييرها، دار التقافة للنشر، الطبعة الأولى 2008، عمان، الأردن، ص103 (بتصرف).
[Link Hidden]-
روابح ليلى، قحام أسامة، مذكرة تخرج أثر المعايير المحاسبية الدولية على
الهياكل المؤسساتية للمحاسبة وعلى تسيير المؤسسة، السنة الجامعية
2007-2008، ص 25.
د-مأمون حمدان، مرجع سابق، [Link Hidden]-[5]
[Link Hidden]- أ.د حسين القاضي، د مأمون حمدان، مرجع سابق، ص104-105-106، (بتصرف).
[Link Hidden]- الموقع الالكتروني: [Link Hidden]
[Link Hidden]-سالمي
محمد الدينوري، قائمة التدفقات النقدية في ظل اعتماد الجزائر معايير
المحاسبة الدولية، مذكرة تدخل ضمن متطلبات نيل شهادة الماجيستير، جامعة
العقيد الحاج لخضر-باتنة-، كلية العلوم الاقتصادية و التسيير و التجارة،
قسم التسيير، تخصص محاسبة، السنة الجامعية 2008-2009، (مستخرج من
الانترنيت).....(بتصرف)
<!-- / message -->

بصراحة المقدمة جميلة جدا جدا وأكثر من رائعة
***************** شكرا جزيلا *************************


(آخر تعديل لهذه المشاركة : 15-01-2012 10:19 PM بواسطة الملاك الملاك.)
إقتباس هذه الرسالة في الرد
16-01-2012 10:11 PM
مشاركات : #9
الملاك الملاك
عضو مبتدئ
**



المشاركات : 2
الإنتساب : Jan 2012
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
RE: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
ياريت يكون الوضوع زى المقدمة الأكثر من رائعة


إقتباس هذه الرسالة في الرد
22-04-2012 11:18 PM
مشاركات : #10
hamdi1982
عضو متميز
*



المشاركات : 1,432
الإنتساب : Mar 2012
الجنس: ذكر
الاقامة:


السمعة : 0


غير متصل
رد: بحث معايير المحاسبة الدولية++++مزود بالمراجع
بارك الله فيك


إقتباس هذه الرسالة في الرد
 
إضافة رد 




التوقيت الحالي : 16-09-2014, 11:28 PM