الأحد، 22 جانفي 2017
مستخدم جديد؟ تسجيل | مسجل سابقا؟ دخول
منتديات عين أفقه
الدردشة متوفرة للأعضاء الذين تتجاوز عدد مشاركاتهم 10 مشاركات
انظم إلى أكثر من 40 ألف عضو و150 الف مشاركة في المنتدى وكن من المميزين

سبيلك للنجاح في شهادة البكالوريا كل ما يخص مرحلة التعليم المتوسط للأستاذة والتلاميذ كل ما يخص مرحلة التعليم الابتدائي
إلى واضعي الاعلانات التجارية السعودية، هذا منتدى جزائري ويمنع وضع مواضيع إعلانات شركات ومواقع في المنتدى، كل عضو يضع اعلانات سيتم حظره
لطلاب البكالوريا أداة تمثيل الدوال لمادة الرياضيات بدون تحميل مقدمة من منتديات عين أفقه
إذا كان لديك طلب ملف أو موضوع أو تمرين أو ما يخص الدراسة الرجاء وضع طلبك هنا: قسم طلبيات الأعضاء

قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام

إضافة رد 
 
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
20-03-2016 06:28 PM
مشاركات : #1

جميلة باخلاقي

الاميرة النبيلة
*



المشاركات : 607
الإنتساب : Sep 2015
الجنس: أنثى
الاقامة: مكان بعييييييييييد


السمعة : 9


مبتعد
قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام
سأل
إبراهيم الخليل عليه السلام ربّه أن يهبه ولدا صالحا، وذلك عندما هاجر من
بلاد قومه، فبشّره الله عز وجل بغلام حليم، وهو إسماعيل عليه السلام، الذي
ولد
من هاجر، بينما كان إبراهيم الخليل عليه السلام، في السادسة والثمانين من
عمره،
فهو أي إسماعيل، أول ولد لإبراهيم عليه السلام وهو الولد البكر يقول الله
: عز وجل

"وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين، ربّ هب لي من الصالحين، فبشّرناه بغلام
حليم"
وعندما كبر إسماعيل عليه السلام، وشبّ، وصار بمقدوره، أن يسعى ويعمل كما
يعمل ويسعى أبوه عليه السلام، رأى إبراهيم الخليل عليه السلام، في المنام
أن الله
." عز وجل يأمره أن يذبح ولده، ومعلوم أن "رؤيا الأنبياء وحي
: يقول الله تعالى

"فلما بلغ معه السّعى قال يابنيّ إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا
ترى"

. إنه لأمر عظيم، واختبار صعب، للنبي إبراهيم عليه السلام، فإسماعيل هذا
الولد العزيز البكر، والذي جاءه على كبر، سوف يفقده بعدما أمره الله عز وجل
أن
يتركه مع أمه السيدة هاجر، في واد ليس به أنيس، ها هو الآن يأمره مرة أخرى
. أن يذبحه

ولكنّ إبراهيم الخليل عليه السلام، امتثل لأمر ربه واستجاب لطلبه وسارع
إلى طاعته. ثم اتجه إلى ابنه إسماعيل، وعرض الأمر عليه، ولم يرد أن يذبحه
قسرا،
فماذا كان ردّ الغلام إسماعيل عليه السلام؟

"قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين"

إنه ردّ يدل على منتهى الطاعة وغايتها للوالد ولرب العباد، لقد أجاب
إسماعيل
بكلام فيه استسلام لقضاء الله وقدره، وفيه امتثال رائع لأمر الله عز وجل،
وأيّ
أمر هذا! إنه ليس بالأمر السهل، وحانت اللحظة الحاسمة بعد أن عزم إبراهيم
عليه السلام على ذبح ابنه، انقيادا لأمر الله عز وجل، فأضجعه على الأرض،
: والتصق جبين إسماعيل عليه السلام بالأرض، وهمّ إبراهيم أن يذبح ابنه

فلما أسلما وتلّه للجبين، وناديناه أن يا إبراهيم، قد صدّقت الرؤيا إنا
كذلك نجزي"
المحسنين، إن هذا لهو البلاء المبين، وفديناه بذبح عظيم، وتركنا عليه في
." الآخرين، سلام على إبراهيم، كذلك نجزي المحسنين

ولكنّ السكين لم تقطع، بإرادة الله عز وجل، عندها فداه الله عز وجل، بكبش
عظيم
. من الجنة، ابيض الصوف ذي قرنين كبيرين

كبش
وهكذا أصبحت الأضحية سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، سنّة للمسلمين كافة،
. يؤدونها أيام الحج إلى البيت العتيق


<!-- / message -->

منقوووووووووووووول




[صورة مرفقة: 06da5810.gif]
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 20-03-2016 06:30 PM بواسطة جميلة باخلاقي.)
إقتباس هذه الرسالة في الرد
20-03-2016 06:45 PM
مشاركات : #2

طارق زياد احمد

عضو
***



المشاركات : 201
الإنتساب : Mar 2016
الجنس: ذكر
الاقامة: الجزائر البيضاء


السمعة : 0


غير متصل
رد: قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام
لاحرمنا من مواضيعك الراقية التربوية اختي جميلة


                     بووووووووورك فيك وفي حياتك ورزقك واهلك

سيدنا اسماعيل هو الذبيح الاول والجد الاول للحبيب سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم

وعبد الله والد الحبيب المصطفى هو الذبيح الثاني

            صلى عليك الله يابن الذبيحين ( اسماعيل - وعبد الله )




[صورة مرفقة: c48ecb4c8c061.jpg]
إقتباس هذه الرسالة في الرد
 
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  نصرة النبي عليه صلاة وسلام رغم الاحزان 0 178 23-10-2016 10:22 AM
آخر رد: رغم الاحزان
  نصرة النبي عليه صلاة وسلام رغم الاحزان 0 130 23-10-2016 10:22 AM
آخر رد: رغم الاحزان
  نصرة النبي عليه صلاة وسلام رغم الاحزان 0 160 23-10-2016 10:22 AM
آخر رد: رغم الاحزان
  ابناء ادم عليه السلام اياد31 1 596 31-07-2016 01:12 PM
آخر رد: les trois copines
  قصة هود عليه السلام[منقول] raoui 1 231 20-07-2016 07:10 PM
آخر رد: ashwarya ray
 




Join us on G+
التوقيت الحالي : 22-01-2017, 06:17 PM